المنتدى المصرى الأول

مرحباً بكم فى .: المــنـتـدى الـمـصـــ1لأول ـــــرى :. نسعد بإشتراككم معنا للإشتراك إضغط تسجيل , إذا كنت مشترك بالفعل إضغط دخول وشكراً لسيادتكم...المنتدى مفتوح للجميع بادر بالإشتراك وإنضم للقائمه الإشرافيه...مع تحيات فريق عمل .: المــنـتـدى الـمـصـــ1لأول ـــــرى :.
المنتدى المصرى الأول

    حبها بدون ما يشوفها وماتت يوم شافها... ربما لن تدمع عينيك ولكن سيدمى قلبك

    شاطر
    avatar
    Rooomy
    مشرفة قسم الفرفشه
    مشرفة قسم الفرفشه

    عدد المساهمات : 1736
    تاريخ التسجيل : 30/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى المنزل
    مزاجك ايه؟ مزاجك ايه؟ : زى الفل

    حبها بدون ما يشوفها وماتت يوم شافها... ربما لن تدمع عينيك ولكن سيدمى قلبك

    مُساهمة من طرف Rooomy في الإثنين يوليو 19, 2010 12:04 am

    حكاية شاب وسيم عمره بين 22 و23 ما يعرف عن الحب شيئ
    ولا مره بحياته حاول إنه يعرف شيئ عن الحب
    له طله مقبوله واللي يشوفه على طول يحبه
    سافر
    والله وفقه بوظيفة بس بعيد عن منطقة أهله اللي ساكن فيها والمكان اللي
    إتوظف فيه يمشي الحال بس زيارات البنات علي المكان ده كثيرة
    وفى يوم
    جت وحده ودخلت هذا المكان وشافت هذا الولد فأعجبت به و أخذت رقم المحل
    لأنه موجود على اللوحة برا ويوم راحت للبيت إتصلت عليه وحاولت تحتك فيه
    بالكلام بس حست إن أسلوبه جاف شوية ( معلش كان غبى بعيد عنكم ) ولا قدرت
    تأخذ ولا تدى معاه.
    وصار كل يوم الساعة 11 المساء تتصل عليه علشان تتعرف أكثر عليه
    وتتكلم معاه وهو ما يعرفش يقول لها إيه وبس يسمع ويقول آه

    و
    طالت الأيام على هذه الطريقة . تشجع مره وسألها إنتي إيه الهدف من
    مكالماتك دى ولحد فين عايزة توصلى معايا ؟ هي جاوبت على طول لأنها منتظره
    السؤال ده , و قالت له أنا عاوزة أوصل لقلبك .
    قال : طيب آنا ما اعرفش حاجة عن الحب ولا حتى أعرف أتكلم فيه ولا أفهم لغته .
    قالت :أنا بعلمك على إيدي وأخليك فيلسوف الحب العاشق .

    المهم
    طالت المحادثة وجت أيام وراحت أيام وعلى الطريقة دى , وهي تعلم فيه وهو
    يستوعب بسرعة إلى أن أصبح خلاص هذا الشاب حبها من كل قلبه لدرجة إنه أصبح
    ما يقدر ينام الليل من كثر التفكير فيها وكل أصدقاؤه أصبحوا يحسوا إنه
    متغير ولا يأكل ونحف وبقى يفكر كثير ويسرح كثير وأحيان يخطئ بإسمها وينادي
    أصدقاؤه وهم مش عاوزين يسألوه لمين الإسم ده لأن من شكله مبين إنه حب
    وخلاص وصل فى حبه لها لأعلى مراحل الحب .

    دارت الأيام ومرت سنه على
    نفس الطريقة ، وإتصل عليها فى يوم وكان منزعج وقال لها :إنتي شفتيني وشفتي
    شكلي وعرفتي أسلوبي وصار لنا سنه ولحد دلوقتى ولا شفتك ولا حتى شفت صورتك
    قالت له :إستنى شوية لحد ما ينضبط وضعي وأخليك تشوفني .
    قال : لا ..لا.. لازم أشوفك ومش هقفل لحد ما توعديني هشوفك إمتى ؟
    قالت : طيب الخميس اللى جاي هنطلع للمكان الفلاني نتقابل هناك .
    والكلام ده كان يوم السبت .
    تخيلوا الانتظار كيف هيكون من يوم السبت لحد الخميس . أصعب لحظات عمره كان مقضي يومه كله نوم علشان بسرعة الأيام تمشي

    وصل يوم الأربعاء وبدأ يفكر :
    إيه هيكون شكلها؟ طويلة قصيرة بيضاء سمره نحيفه دبدوبه حلوه مثل ما هو راسمها بخياله ؟
    كان يفكر بكل شئ .
    واتصلت عليه يوم الخميس قالت له : يالله طالعين وسيارتنا كذا شكلها ولونها كذا ورقم اللوحة كذا .
    قال
    : تمام .. إسمعي آنا كل الطريق مش هقدر أصبر وعاوزك كل دقيقتين تشيكي على
    موبايلى علشان أحس إنك معايا موجودة وأعرف إنك مش تقدري تكلمينى لأن أهلك
    معاكى وصعب , بس أقل شئ كل دقيقتين شيكي
    قالت :اوك .
    تحركت السيارة وهو تحرك بعدها على طول وكل دقيقتين تجيله تشييكه على الموبايل لحد ما إنقطعت التشييكات أكثر من عشر دقايق .
    مقدرش يصبر أرسل رسالة ولا ردت عليه تردد بالإتصال تردد و تردد كثير مش عارف يتصل آو يخاف يحرجها مع أ هلها .

    المهم
    قرر إنه يتصل , وأول ما بدأ يتصل على الموبايل بتاعها مرت من جنبه سيارة
    إسعاف متجهة بنفس الطريق اللي هو ماشى فيه , ومن كثر ما هو قلقان . نزل
    الموبايل جنبه وأسرع ورا السيارة وخلى الموبايل يدق ( معاودة الاتصال آليا
    ) المهم وصل شاف حادث أكثر من رعب منظره مافيه
    عائله كاملة يمين الخط منتثرة فيها أربع بنات وشايب وحده عجوز كلهم حالتهم وأشكالهم ميئوس منها بشكل خيالي .

    السيارة
    هي نفس السيارة ونفس اللوحة ونفس اللون بس إزاى ممكن يعرفها بين البنات
    الأربعة وهي ما وصفت له حتى شكلها؟ نزل مع اللي نزلوا يشوف بقايا حلمه
    وبقايا أمله وقعد يلتفت يمين وشمال ولو شافها مش هيعرفها .

    سمع صوت
    موبايل بيرن حاول يتبع الصوت لقى وحده من البنات ماسكه الموبايل بتاعها
    وبيرن بيدها وهي شبه ملطخه بالدم ومفيش آمل من إنها تعيش إلا بعد إذن الله
    .
    شاف اسم المتصل بجوالها لقى مكتوب !!!!! ( أمل عمري) قال : يمكن دى
    وحده من صديقات البنت دى . لكن بدون شعور رفع الجوال وبص للإسم اللي
    هـــــو ( أمل عمري ) وفتح الرقم وكانت الصدمة إنه شاف الرقم بتاعه هو ,
    وكان الموبايل ده لقاه مع وحده كان الجمال ما أنخلق لغيرها بس للآسف ماتت .

    وإنقلبت أسعد لحظات عمره بثواني إلى أتعس أيام العمر
    الرقم
    لقاه رقمه ولقا اسمه مكتوب ) أمل عمري ) صدمة خلته ينهار ويغمى عليه
    ونقلوه معاها للمستشفى هي إنتقلت إلى رحمة الله بس هو عاش آو أقصد ما عاشت
    له الضحكة بعدها ولو يوم .
    وترك الوظيفة وتعقد من عيشته وبقى يكره نغمة
    الموبايل ولا بقى يتكلم خالص غير إذا كان مجبور إنه يتكلم , وكره أي واحد
    يجيب أبجدية كلمة حب عنده

    سافر عن المنطقة اللي كان موظف فيها
    وتعرف على آمل عمره اللي إنتهى فيها وأخذ عهد على نفسه إنه مايجي المنطقة
    دي إلا بنفس اليوم اللي توفى فيه حلمه وأصبح كل سنه بنفس اليوم يسافر
    للمنطقة ويمر بنفس المكان ويجلس فيه ساعة ويرجع لمنطقته.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 1:37 pm